أعلن الرئيس الفرنسي ''إيمانويل ماكرون'' في خطاب مساء اليوم الاثنين 10 ديسمبر 2018، عن توجه الحكومة نحو حالة طوارئ اقتصادية اجتماعية، مؤكّدا الترفيع في الأجر الأدنى المضمون بـ100 أورو شهريا تتحمّلها الدولة الفرنسية.

ودعا ماكرون الشركات إلى صرف منح للعمال في نهاية السنة، مشيرا إلى أنّ الساعات الإضافية لن تكون خاضعة للأداءات بداية من سنة 2019 .