بدأت في العاصمة الهولندية امستردام اليوم الثلاثاء وقائع أولى جلسات التحضير لمحاكمة أفغاني شن هجوما بسكين على سائحين اثنين من الولايات المتحدة في الصيف الماضي.

وقال الأفغاني19/ عاما/ الحائز على حق اللجوء في ألمانيا إنه غير نادم على ما فعل ولو عاد به الزمن لتصرف على هذا النحو مجددا.

كان الأفغاني قد شن هجومه في محطة القطار الرئيسية في امستردام في اوت  الماضي، وقد اسفر الهجوم عن وقوع إصابات خطيرة للرجلين، وكانت الشرطة الهولندية قد أطلقت الرصاص على الأفغاني للسيطرة عليه.

وأفاد الادعاء العام بأن الرجل أراد بجريمته الرد على مسابقة لتقديم رسوم كاريكاتيرية ناقدة للإسلام، كان السياسي اليميني الشعبوي خيرت فيلدرز أعلن عنها.

وأوضح الادعاء العام أن الرجل توجه إلى هولندا للدفاع عن النبي محمد، ونقلت وكالة الأنباء الهولندية (ايه إن بي) عن المتهم قوله:" إما أن أصبح شهيدا أو أن أقتله".

كان فيلدرز ألغى المسابقة لدواع أمنية.

كان أحد المجني عليهما38/ عاما/ أُصيب جراء الحادث بشلل نصفي، وفقا لما ذكره محاميه وأضاف المحامي أن حالة موكله النفسية والبدنية سيئة للغاية.

وكان الرجل الآخر أُصيب في ذراعه.

ومن المنتظر أن تبدأ المحاكمة في 2019، وسيخضع المتهم لفحص من قبل خبير نفسي قبل هذا الموعد.