انطلقت اليوم السبت موجة جديدة من احتجاجات "السترات الصفراء" بالعاصمة الفرنسية باريس تنديدا بسياسة مانويل ماكرون و حكومته.

و نشرت السلطات الأمنية الفرنسية عشرات الآلاف من الشرطة في أنحاء البلاد ونحو ثمانية آلاف في باريس السبت لمواجهة موجة الاحتجاجات رغم افتقاد الحركة للزخم على ما يبدو بعدما قدم الرئيس إيمانويل ماكرون تنازلات.

وقال رئيس شرطة باريس إن ما زال هناك قلق من احتمال تسلل جماعات إلى السترات الصفراء تميل للعنف إلى الاحتجاجات. وسوف تتولى شرطة مكافحة الشغب حماية المعالم المهمة وإبعاد المحتجين عن القصر الرئاسي.