أكد ألكسندر فينيديكتوف، مساعد سكرتير ​مجلس الأمن الروسي​، أن جزءا من مسلحي ​سوريا​ و​العراق​ انتقلوا، بعد هزيمتهم هناك، إلى مناطق في ​إفريقيا.

وقال المسؤول في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" نشرت اليوم الأربعاء ونقلتها روسيا اليوم، "الدول الإفريقية تواجه تحديا خطيرا من قبل الإرهاب. فبعد الهزيمة التي لحقت بالمسلحين في سوريا والعراق، رُصد نزوح بعضهم إلى منطقة الساحل الإفريقي فجنوبا".

وأضاف فينيديكتوف أنه "نتيجة لذلك، شهدت أراضي واسعة هناك نشوء جيوب إرهابية تحت رايات "داعش" و"​القاعدة​" وتنظيم "​بوكو حرام" الذي أعلن ولاءه لـ"داعش".