دافع الأمين العام لمنظمة الشرطة الدولية (الإنتربول)، يورجن شتوك، اليوم الأربعاء، عن نظام اشعارات المنظمة والمتعلقة بالأشخاص المطلوبين، والمعروف باسم "الاشعارات الحمراء".

ووسط جدل حول اعتقال لاعب كرة لاجئ في تايلاند الشهر الماضي، ويقيم في أستراليا، بناء على طلب من بلده الأم، البحرين، قال شتوك إنه لا يستطيع التعليق على قضايا فردية جارية.

ولكنه قال إن الإنتربول شهد إصلاحات كبيرة لنظام "الاشعار ات الحمراء" منذ توليه منصبه في عام .2014

وقال شتوك إن كافة الاشعارات المقترحة تخضع حاليا لفحص من جانب "قوة عمل دولية" تأخذ في الاعتبار معلومات من مصادر علنية وبلدان ثالثة ومنظمات غير حكومية.