أعلنت الشرطة النيجيرية القبض على قياديي كبير في جماعة "بوكو حرام" الإرهابية، هو المدعو ​عمر عبد الملك المتّهم بالتخطيط لتفجيرات العاصمة أبوجا عام 2015.

 

وقالت صحيفة "ديلي بوست" المحلية، إن عملية اعتقال عبد الملك، نفذت بمشاركة من الشرطة النيجيرية وقوة عمليات ميدانية تابعة للاستخبارات، وأنه تم في العملية  القبض على سبعة آخرين تابعين في التنظيم.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن عبد الملك يعتبر من أكثر المطلوبين للعدالة بين رؤوس "بوكو حرام"، لتنفيذه عمليات سطو استهدفت مصارف البلاد وضلوعه في جرائم قتل وتصنيع عبوات ناسفة.

 

تفجيرات أبوجا استهدفت بشكل متزامن في 2 أكتوبر 2015 مركزا للشرطة ومحطة للحافلات وأدّت إلى مقتل 18 شخصا وإصابة 41 آخرين.

ومنذ تمرّدها شمال شرقي نيجيريا سنة 2009، قتلت "بوكو حرام" أكثر من 27 ألف شخص.