أكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني وقوع تفجير انتحاري، اليوم الثلاثاء 25 ديسمبر 2018، بمقر وزارة الخارجية الليبية، ومقتل أحد موظفيها، رميا بالرصاص.

كما أكّد احتراق المبنى الرخامي بالوزارة وسط عمليات إنقاذ للعالقين، والذي يوجد به مكتب الوزير، ومعاونيه.

في سياق متّصل، روى أحد الموظفين في المبنى المقابل لوزارة الخارجية، تفاصيل التفجير لـبوابة الوسط "قائلا إنه شاهد شخصا يركض في ساحة المبنى حاملا بندقية كلاشنكوف ويقتحم الوزارة، ثم سمع إطلاق نار".

وللإشارة، يطل مبنى وزارة الخارجية على البحر، ويقع في المدخل الشرقي لمركز العاصمة، ويتكون من جزئين، علما وانه لا يفصل مبنى الوزارة عن مبنى التلفزيون الليبي أكثر من 150 مترًا تقريبًا، وفق ما ذكرته "بوابة الوسط".