أعلنت إسرائيل انسحابها رسمياً من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة؛ اعتباراً من بداية العام 2019.

 

وزعم سفير سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الأمم المتحدة "داني دانون"، على خلفية قرار انسحاب إسرائيل من اليونسكو، الذي دخل حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء قائلاً: "اليونسكو تسعى لإعادة كتابة التاريخ؛ وذلك من خلال محاولات لمحو صلة اليهود بالقدس".

 

وأضاف "دانون" وفق ما أوردته وكالة "معاً" الفلسطينية، أن "إسرائيل لن تكون عضواً في منظمة هدفها العمل ضدها وتصبح أداة استغلالية يتلاعب بها أعداء إسرائيل".