واصل وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني هجومه على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث وصفه بأنه ''رئيس بالغ السوء...يتكلم كثيرا وينجز قليلا''.

وكان زعيم حزب خمس نجوم قد أثار سخط فرنسا في وقت سابق من الشهر الجاري، عندما قال إن حركته الشعبوية مستعدة لمساعدة متظاهري السترات الصفراء في فرنسا.

واستدعت الخارجية الفرنسية سفير إيطاليا لدى باريس على خلفية تعليقات مناهضة لفرنسا بشدة صدرت عن إيطاليا بشأن أزمة المهاجرين في أوروبا.

وقال سالفيني إن المشكلة بالنسبة له ليست مع الشعب الفرنسي، وإنما مع "ماكرون الذي يتحدث كثيرا وينجز قليلا، ويعطي دروسا في السخاء ثم يرفض استقبال آلاف المهاجرين على الحدود الإيطالية"، حسب موقع العربية.نت

وشدّد اتيو سالفيني على ضرورة أن يسمح الرئيس الفرنسي للمهاجرين المتواجدين على الحدود الإيطالية بالعبور إلى فرنسا.