حسب جريدة الأنوار التونسية الصادرة اليوم فإن 100 محام ليبي بدأوا في إعداد المستندات القانونية لتدويل ملف تسليح دولة قطر للجماعات الإرهابية في ليبيا عبر ميناء جرجيس وثلاث مطارات في الجنوب التونسي وملابسات تسليم البغدادي المحمودي إلى تنظيم للإخوان في ليبيا من قبل السلطات الرسمية التونسية.