حذر رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، الولايات المتحدة بعض الدول الخليجية من أنها ستتلقى "ردا قاصما" لو حاولت الاعتداء على إيران.

واعتبر باقري، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء خلال ملتقى تكريم ذكرى مقتل شقيقه، حسن باقري، أن إيران أصبحت القوة المتفوقة في المنطقة لكنها مع ذلك تتحدث "بعدالة وشجاعة عن مواقفها الصائبة والمبدئية" وتقول بصراحة إنها لا تطمع في أراضي الغير.

وشدد باقري على أن الولايات المتحدة وبعض الدول في جنوب الخليج، في إشارة إلى السعودية والإمارات والبحرين، "تعلم جيدا أنها لو حاولت الاعتداء" على إيران "ستتلقى بالتأكيد ردا قاصما".

وأضاف رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية: "لقد شحن البعض كل طاقاتهم للإطاحة بالحكومة الشرعية في سوريا، فيما يسعون الآن لاستئناف أنشطة سفاراتهم لدى دمشق".

وجاءت هذه التصريحات في وقت تصاعد فيه التوتر بين إيران والولايات المتحدة بشكل ملحوظ بعد قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مايو 2018 الخروج من الصفقة النووية، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران، رغم معارضة الأطراف الأخرى في الاتفاق لهذه الخطوة، في إجراء رحبت به السعودية، التي تعتبر إيران أكبر عدو لها في المنطقة.