وقال المصدر -في تصريح للصحفيين اليوم نقلته وسائل إعلام مصرية ووكالات أنباء- إنه تم تنفيذ الحكم داخل سجن استئناف القاهرة بحق المحكوم عليهم، وحضر تنفيذ الحكم عضو من النيابة العامة، وطبيب شرعي، ورجل دين، وعدد من ضباط مصلحة السجون. وجاء ذلك رغم مناشدات من منظمات حقوقية، بينها العفو الدولية، لوقف تنفيذ الحكم، ونفي المنفذ فيهم حكم الإعدام التهم التي أدينوا بها.
وكانت المستشارة مروة هشام بركات ابنة النائب العام السابق في مصر طالبت بوقف إعدام المعارضين التسعة.
وفي صفحتها على موقع فيسبوك، كتبت مروة هشام بركات ما اعتبرته "شهادة أمام الله"، مؤكدة أن هؤلاء الشباب بريئون من قتل أبيها، وطالبت في الوقت نفسه باعتقال "القتلة الحقيقيين".