خرج اليوم الجمعة 1 مارس 2019، عدد كبير من مكونات المجتمع المدني بالجزائر في احتجاجات على خلفية اعتزام بوتفليقة الترشح لعهدة خامسة، رغم حالته الصحية الصعبة.

و أبرز ما ميز هذه الوقفات الاحتجاجية هو التعامل بين الأمن و المتظاهرين الذين قدموا الورود للوحدات الأمنية كما التقط البعض الاخر الصور معهم، فيما رفعت شعارات تحت عنوان " الشرطة و المواطن خاوة خاوة".

من جهة اخرى تداولت المواقع الالكترونية الجزائرية ، بعض مقاطع الفيديو للمتظاهرين، الذين قاموا بحركة إخلاقية كبيرة تتمثل في عدم ازعاج المرضى بالمستشفيات عن طريق التزام الصمت عند المرور أمام كل الوحدات الصحية وهو ما لقى استحسان الكثيرين داخل الجزائر و خارجها.