حذرت دار الإفتاء المصرية من مخاطر المشاركة في اللعبة المسماة بـ"مومو MOMO"، مشددة على ضرورة الكف عنها لكل من استدرج للمشاركة فيها.

وطالبت دار الإفتاء الجهات المعنية بتجريم هذه اللعبة، ومنعها بكل الوسائل الممكنة، مشددة على ضرورة المتابعة أيضا من قبل الأهالي لأولادهم وحرصهم على معرفة الألعاب التي يلعبونها.

وأوضحت دار الإفتاء، أن الرسائل المصاحبة للصور تشجع الأطفال إما على القيام بأعمال مؤذية لأحبائهم، أو وضع أنفسهم في مواقف خطرة، أو حتى الانتحار.