وفي حالة من الذهول والفوضى في المؤتمر الصحافي بمقر المجلس الدستوري، دخل المترشح رشيد نكاز والغير متوقع بسبب أن الصحفيين كانوا في إنتظار خروج نكاز الحقيقي،