وأوقف الرجل البالغ 29 عاماً الذي تم التعرف عليه باسم سيف الله ه. بعد أن داهمت القوات الخاصة شقته في كولونيا الثلاثاء، حيث عثرت على "مواد سامة" غير معروفة، تبيّن لاحقا أنها الريسين.وقالت النيابة العامة الفدرالية في بيان "ابتداء من منتصف أيار/ مايو باشر سيف الله ه. التزود بالمعدات والمواد اللازمة لصنع الريسين. واشترى بشكل خاص من شركة تبيع بالمراسلة على الانترنت ألف حبة من الريسين ومطحنة قهوة كهربائية".وحتى الآن فإن الشخص متهم بانتهاك القانون الألماني حول حيازة الأسلحة الحربية، لكن مع عدم وجود عناصر ملموسة عن انتمائه الى مجموعة "ارهابية" فهو غير ملاحق بالاعداد لارتكاب اعتداء.ويعتبر الريسين السم الأقوى نباتيا وهو اقوى بستة اآاف مرة من السيانور.

و بحسب موقع i24 نيوز فإن الشاب التونسي تمكن من صنع كمية غير معروفة ما دفع السلطات الألمانية الى التدخل لأنها كانت تراقبه.وأفادت صحيفة "بيلد" أن ألمانيا تلقت بلاغا عن المشتبه به من وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) لكن مكتب الادعاء الفدرالي رفض التعليق على الأمر.واعتقل الرجل مع شريكته التي أطلق سراحها في وقت لاحق.وكانت السلطات الفرنسية قد أعلنت في أيار/ مايو إفشال اعتداء بالمتفجرات او بالريسين في باريس. واعتقل شاب مصري في العشرين والتحقيق معه لا زال مستمرًا.