المانيا تعمل على توفير مواطن شغل للاجئين و دمجهم في المجتمع

عالمية

قامت شركة "دويتشه تيليكوم" الألمانية التي تشغل 218 ألف موظف بإعداد برنامج من أجل مساعدة اللاجئين على الاندماج في سوق العمل بعد ان وفرت لهم المأوى و الاكل و الشرب.

و قامت الشركة بإنتداب مجموعة من اللاجئين و توفير لهم ستة أشهر تدريب مدفوعة الأجر، وذلك كي تتمكن من اختيار الأصلح من بينهم للعمل.

كما  قررت الشركة  أن تختار من بين المتقدمين بنفسها ودون الاعتماد فقط على الشهادات المدرسية أو الجامعية وغيرها من الأوراق التي يقدمها اللاجئون، إذ أن الشركة تريد اعتماد الانطباع الشخصي عن المرشحين من أجل التوظيف لديها.

وقالت نائب رئيس قسم التعاون والمسؤولية الاجتماعية بيرجيت كليسبير أنه في بداية المشروع كان عدد المتقدمين يساوي عدد أماكن التدريب المتاحة، ثم بدأت الأمور تتغير، مع ازدياد عداد المتقدمين، وتضيف السيدة كوستانزو "كان لدينا هذا العام 340 متقدما من اللاجئين و115 مكان تدريب فقط". وذلك في واحدة من أكبر الشركات في ألمانيا، وقد يكون الأمر مساعدا لو شاركت أعداد أكبر من الشركات في هذه المبادرة من أجل توظيف اللاجئين.

 ولكن يخشى مع هذه الأعداد القليلة من أماكن التدريب وأعداد اللاجئين الكبيرة الراغبة في التوظيف، أن تكون هذه المبادرة مجرد قطرة في بحر الأعداد الكبيرة من اللاجئين.

التعليقات