توقعت دراسة حديثة أن الروبوتات ستقضي على 85 مليون وظيفة في الشركات متوسطة والكبيرة خلال السنوات الخمس القادمة، بالتزامن مع جائحة كورونا التي فرضت تغيرات في مجال العمل.

ووفق دراسة أجراها المنتدى الاقتصادي العالمي، التي شملت ما يقارب 300 شركة عالمية، وجدت ان المديرين التنفيذيين في أربع من كل خمس شركات، يسرعون خطط رقمنة العمل، ويطبقون تقنيات جديدة.

وقالت  المديرة الإدارية للمنتدى الاقتصادي العالمي، سعدية زهيدي، إن "جائحة كوفيد-19 سرّعت الانتقال إلى مستقبل العمل"، وفقاً لما نقلته وكالة رويترز.

كما بيّنت الدراسة أن العمال الذين سيحتفظون بوظائفهم في السنوات الخمس القادمة سيتعين على نصفهم تعلم مهارات جديدة.

ولفتت الدراسة إلى أنه في سنة 2025، سيقوم أصحاب العمل بتقسيم الأعمال بالتساوي بين البشر والآلات.

وسيؤدي ذلك إلى تباطأ خلق فرص العمل وتدمير الوظائف، حيث تستخدم الشركات حول العالم التكنولوجيا عوضاً عن البشر في إدخال البيانات ومهام الحسابات والإدارة.

(رويترز)