والطائرة التي أطلق عليها اسم "مافريك"، يمزج تصميمها ذو الجناح المخلوط الرشيق بين الجناح والجسم، وهو مصمم أيضا لخفض انبعاثات الكربون بنسبة تصل إلى نحو 20 في المئة.

وبدأت شركة إيرباص تجري اختبارات طيران للطائرة "مافريك" في موقع سري في وسط فرنسا منذ العام الماضي، وفقا لما ذكرته رويترز.