وأوضحت المنظمة في بيان، نشرته وم الثلاثاء 12 فيفري 2019 أن "50 بالمئة تقريبا من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و35 عاما، أي 1.1 مليار شاب، عرضة لخطر الإصابة بفقدان السمع بسبب التعرض المطول والمفرط لأصوات عالية، بما في ذلك الموسيقى التي يستمعون إليها من خلال الأجهزة السمعية الشخصية .