تصدرت دورة "UFC 257" في أبوظبي، عناوين الصحافة، وذلك بعد خسارة كونور ماكغريغور أمام  داستن بوارييه، في نزالات فنون القتال المختلط. 

وتعليقاً على الموضوع، نشر حبيب نورمحمدوف تدوينة عبر حسابه الرسمي على تويتر، متوجهاً فيها إلى ماكغريغور "هذا ما يحدث عندما تغير فريقك، وتترك الشريك الذي جعلك بطلاً وتتنافس مع الصغار، فإن هذا الأمر يعتبرُ بعيداً عن الواقع".

رد ماكغريغور بدوره على حبيب،  "من المحتمل أن يبقى حبيب متقاعداً ولكن يبدو أنه سيستمتع أيضاً بمشاهدة ماكغريغور وهو يعاني".

يذكر أن ماكغريغور كان قد خسر نزالاً أمام نورمحمدوف عام 2018، غير أنّ ماكغريغور استمر مرات عديدة في استفزاز حبيب الذي أعلن اعتزاله، وذلك من أجل مواجهته، لكن هذا الأمر لم يحصل. 

وكان دانا وايت، رئيس "UFC" أكّد أن نورمحمدوف وافق على العودة من الاعتزال ليخوض مواجهة جديدة ولكن بشرط وهو إذا تمكن ماكغريغور أو بوارييه من إظهار شيء مميز له خلال مواجهتهما في عرض "UFC257".