وصف رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء، إعلان اللجنة الأولمبية تجميد عضويته كرئيس للجامعة بالـلاقرار والإجراء غير السليم.

كما قال، خلال استضافته ببرنامج رونديفو9: "هذا القرار كنت أتوقّعه وتلقيت مراسلات من الفيفا قبل اتخاذه وبعده تؤكد أنه باطل ولا أثر قانوني له"

وأضاف: "الهدف من هذا القرار غير القانوني هو عدم المصادقة على ترشحي للمكتب التنتفيذي للكاف، غير أنه تم قبول ترشحي يعد قيام شركة عالمية بعمليات استقصاء ضد كل المترشحين"

وتابع: "أما إذا كان رئيس اللجنة الأولمبية محرز بوصيان خائف على منصبه مني ولهذا قام بإصدار هذا القرار.. فأطمئنه أنني لن أترشح لهذا المنصب وليس من اهتماماتي أو أهدافي"