شهدت ملاعب كرة القدم حول العالم وقفات "دقيقة صمت" حدادا على وفاة الأسطورة  دييغو مارادونا، إلا أن لاعبة إسبانية رفضت الوقوف احتراما للنجم الأرجنتيني خلال مباراة فريقها في موقف نادر.

وقررت اللاعبة الإسبانية بولا دابينا الجلوس على أرض الملعب، بينما وقفت زميلاتها دقيقة صمت، قبل انطلاق مباراة ودية بين فياخيس إنتيرياس وديبورتيفو أبانكا في إسبانيا.

وحسب صحيفة "ماركا"، قالت دابينا "عندما علمت أنه سيكون هناك دقيقة صمت لمارادونا رفضت الوقوف له".

ورفضت دابينا الوقوف وأدارت ظهرها إلى الكاميرات، بسبب مزاعم عن ارتكاب مارادونا انتهاكات عدة ضد النساء.

وقالت الصحيفة إن دابينا التي تبلغ 24 عاما، معروفة بين زميلاتها في الفريق بأنها تمتلك "آراء حادة" تتوافق مع الحركة النسوية.