صحيفة إيطالية: مارادونا مات فقيرا ؟

صحيفة إيطالية: مارادونا مات فقيرا ؟

كشف تقرير لصحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية، تفاصيل مالية خاصة بأسطورة كرة القدم الأرجنتينية، الراحل دييغو مارادونا.

ونقلت الصحيفة الإيطالية عن الصحفي لويس فينتورا المقرّب من مارادونا قوله، إن الراحل لم يترك مبلغا كبيرا، مشيرا إلى أنه "مات فقيرا".

وأوضح فينتورا أن مارادونا كان شخصا كريما، وهو سر عدم تركه ثروة بعد وفاته، إذ استغل كثيرون هذه الصفة للحصول على أموال منه.

وكشف محامي مارادونا، أنجيلو بيساني، أن النجم قد أنفق بسخاء على نمط الحياة الذي عاشه، وكان كريما جدا، مضيفا: "إذا أردت معرفة مصير أموال مارادونا، فتحدث إلى الأشخاص الذين أحاطوا به واستغلوا ذلك. لم يكن في جيبه أكثر من 100 أورو"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويمتلك مارادونا أراض وعقارات بما فيها مبنى وشقق وسط العاصمة الأرجنتينية بيونيس أيريس، هذا إلى جانب 6 سيارات فاخرة، واستثمارات في كوبا وإيطاليا، ومدارس كرة قدم في الصين، فضلا عن حقوق خاصة بصور شخصية ستبقى سارية المفعول حتى بعد وفاته، حسب الصحيفة الإيطالية.

وأضافت الصحيفة ان تركة مارادونا غير النقدية من الأصول تقدّر بحوالي 200 مليون دولار أميركي.