تعرض موظف بدار جنازة أرجنتينية إلى تهديدات بالقتل بسبب صورة نشرها لنفسه مع جثمان لاعب كرة القدم الراحل دييغو مارادونا، مما أثار غضب الجماهير.

وإلتقط دييغو مولينا، الموظف في دار الجنازة، والذي كان أحد المكلفين بإعداد الجثمان قبل فتح التابوت للعائلة لإلقاء النظرة الأخيرة، صورة "سيلفي" مع الجثة وهو يضع يده على رأس مارادونا داخل التابوت، ومن ثم نشرها على حسابه في موقع  "انستغرام".

وتلقى موظف دار الجنازة تهديدات بالقتل من عشاق النجم الراحل في الأرجنتين، بسبب ما وصفوه "تدنيس جثة مارادونا"، فيما طالب آخرون بسحب جنسية مولينا بعد هذا التصرف. 

وذكرت صحيفة بريطانية أن مولينا فقد وظيفته بعد نشرته للصورة.

كما كشف محامي مارادونا، ماتياس مورلا، عن اسم مولينا على تويتر، إلى جانب صورة له، حيث تعهد باتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

( فرانس برس)

 

العامل التقط صورة لنفسه مع جثمان أسطورة كرة القدم