يواجه  مدافع "بريستون نورث إيند"، دارنيل فيشير، عقوبات مشددة من الاتحاد الإنقليزي لكرة القدم، بعد فتح تحقيق معه بشأن تحرشه الجنسي مرتين بمهاجم "شيفيلد وينزداي" كالوم باتيرسون.

وفتح الاتحاد الانجليزي تحقيقات مع فيشير بعد انتشار مقطع فيديو يظهر واقعة تحرشه جنسيا بمنافسه باتيرسون، حسب صحيفة "ذا صن" الإنقليزية.

ومن المنتظر أن يتم توقيع أحكام التحرش الجسدي على المدافع البالغ من العمر 26 سنة بعد حالة الغضب التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي عقب الواقعة.

يجدر الإشارة إلى ان المباراة أقيمت يوم السبت الماضي ضمن الجولة الـ12 من دوري الدرجة الأولى الإنقليزي لكرة القدم وانتهت بفوز بريستون بهدف دون رد.