يواجه مدرب الفريق الإيرلندي ستيفن كيني، جلسة استماع تأديبية في دبلن، اليوم الجمعة، بعد أن أظهر للاعبيه مقطع فيديو "معاد للغة الإنجليزية" قبل الهزيمة أمام إنجلترا في ويمبلي الأسبوع الماضي.

وقال اتحاد كرة القدم الإيرلندي في بيان له "اتحاد كرة القدم الإيرلندي على دراية بالقضايا المتعلقة بالمحتوى الذي يتم مشاركته مع فريق الرجال الكبار في جمهورية إيرلندا، قبل المباراة الودية الدولية الأخيرة ضد إنجلترا على ملعب ويمبلي".

وأضاف: "اتحاد كرة القدم الإيرلندي يحقق في هذا داخليا على سبيل الاستعجال من أجل إثبات الحقائق، وليس لدينا أي تعليق آخر لإبدائه في هذا الوقت".

ووفقا لصحيفة "غارديان" البريطانية فإن بعض أعضاء الفريق الإيرلندي أصيبوا بالذهول بعد أن عُرض عليهم مقطع فيديو يصور تاريخ العلاقات الإنجليزية الإيرلندية قبل مواجهة الخميس الودية في ويمبلي، فيما قيل إنه كان محاولة لتحفيز فريقه قبل المباراة.

فيما وصف آخرون الفيديو بأنه مؤيد لإيرلندا أكثر من كونه معاديا للغة الإنجليزية، وهو مجرد محاولة لتعزيز تراث الفريق.

وسبق واستخدم المدربون الإيرلنديون السابقون العلاقة التاريخية المتوترة بين البلدين بدرجات متفاوتة لإثارة اللاعبين قبل المباريات ضد إنجلترا.

يذكر أن إنجلترا حققت فوزا 3-0 وديا على إيرلندا، في لقاء جمعهما يوم الخميس الماضي على ملعب "ويمبلي".

 

theguardian.com