برّأ القضاء السوسري، اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2020، القطري ناصر الخليفي من أي تهمة فساد حول حقوق نقل تلفزيوني لمونديالي 2026 و2030، في حين، تجنب الأمين العام السابق للـ"فيفا"، الفرنسي جيروم فالك، دخول السجن بحصوله على عقوبة 120 يوما مع وقف التنفيذ بسبب تهمة ثانوية.

وعلّق رئيس مجموعة "beIN"، القطري ناصر الخليفي، على قرار المحكمة وقال إنه "تمكن أخيرا من تبرئة اسمه بشكل كامل وقطعي".

وأضاف الخليفي، الذي يترأس أيضا نادي باريس سان جيرمان لكرة القدم، في تصريحات نقلتها شبكة "beIN": "هذه البراءة جددت إيماني بسيادة القانون وبالإجراءات القانونية.. بعد أربع سنوات من الادعاءات والتهم الوهمية والتشهير المستمر بسمعتي، ثبت أن كل ذلك لا أساس له من الصحة".

وتابع قائلا: "سأركز جهودي الآن لبناء مستقبل الرياضة العالمية".