وانضم دجوكوفيتش بالتالي إلى مواطنه فيكتور ترويسكي والبلغاري غريغور ديميتروف والكرواتي بورنا تشوريتش الذين ظهرت إصابتهم بالفيروس بعد مشاركتهم في دورة "أدريا" الاستعراضية التي ينظمها دجوكوفيتش نفسه في بعض دول البلقان.