في إطار تأمين تطبيق البروتوكول الصحي الذي وضعته الجامعة التونسية لكرة القدم ومع اقتراب موعد مقابلات "البلاي أوف" للرابطة المحترفة الثانية أخضعت اليوم الخميس 18 جوان 2020 اللجنة الفيدرالية للطب صلب الجامعة التونسية لكرة القدم فريق اولمبيك سيدي بوزيد وفريق القوافل الرياضية بقفصة الى اختبارات التوقي من فيروس كورونا.
وتم إخضاع 22 لاعبا و 8 مسؤولين من اولمبيك سيدي بوزيد و 23 لاعبا و13 مسؤولا من القوافل الرياضية بقفصة الى الفحوصات التي كانت نتائجها سلبية مع تثمين احترام كل فريق للبروتوكول الصحي.
وسبق للجنة ان إخضعت لاعبي ومسؤولي الاولمبي الباجي و مستقبل الرجيش الى الفحوصات نفسها والتي اثبتت سلامة الجميع.

(وات)