يواجه نجم الكرة البرازيلية ولاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار، دعوة قضائية متمثلة في شكوى، لناشط في حقوق المثليين ومزدوجي الجنس والمتحولين جنسيا، لدى النيابة العامة في ساو باولو، بشأن رهاب المثلية، بعد وصفه صديق والدته بـ"الشاذ جنسيا".

وأكدت النيابة العامة لوكالة فرانس برس تلقيها الشكوى التي سيدرسها النائب العام ويقرر ما إذا كان سيقاضي مهاجم نادي باريس سان جرمان الفرنسي من عدمه.

وكان الناشط أغريبينو مغاليايس، غير المعني مباشرة بالقضية، قد أعلن يوم الإثنين 8 جوان، في حسابه على انستغرام نيته تقديم شكوى حول "رهاب المثلية وخطاب الكراهية".