أوضح رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء أن مجموع ديون النادي الإفريقي جرّاء النزاعات مع اللاعبين والمدربين والأندية يقدّر إلى حد اليوم بـ16 مليارا و633 ألف دينار.

تتوزع على النحو التالي: 11 مليارا و737 ألف دينار تخصّ النزاعات التي صدرت فيها أحكام من الفيفا والمحكمة الرياضية الدولية ومليارين و700 ألف دينار ديون لدى الجامعة التونسية لكرة القدم ومليارين و196 ألف دينار نزاعات محلية.

وكشف الجريء أن النزاعات التي تم تسويتها في السنوات الأخيرة بلغت حوالي 19 مليارا، مبينا في هذا السياق أنه تمت تسوية 8 نزاعات من قبل هيئة سليم الرياحي بقيمة مليارين و700 ألف دينار فيما قامت هيئة مروان حمودية بتسوية نزاعين بمبلغ 500 ألف دينار وتم فض 28 نزاعا في فترة رئاسة عبد السلام اليونسي بمبلغ 15 مليار و684 ألف دينار.

واشار رئيس الجامعة، في فيديو نشره اليوم الإثنين 8 جوان 2020 على الصفحة الرسمية للجامعة بالفايسبوك، إلى أن الحساب المالي المفتوح لدى الجامعة لفائدة نزاعات النادي الإفريقي والذي مكن الفريق من تسوية 11 نزاعا سيتم غلقه في 30 جوان 2020 موعد غلق السنة المالية بعد أن تم فتحه في 30 سبتمبر 2019 ببادرة من الجامعة التونسية لكرة القدم.

يذكر أنه تم ضخ مبلغ ناهز 6 مليارات من قبل جماهير النادي الإفريقي تم منها تسوية 11 نزاعا ليبقى الرصيد في هذا الحساب 209 ألف دينار.

كما بين الجريء أن الجامعة لم تساعد النادي الإفريقي فقط بل إنها قامت بمساعدة 14 فريقا بمبالغ متفاوتة حسب ميزانية كل فريق.