وجّهت محكمة التحكيم الرياضية، لرئيس "الكاف"، أحمد أحمد الدعوة للإدلاء بشهادته غدا الجمعة 29 ماي 2020، في النزاع القائم بين الوداد المغربي والترجي الرياضي التونسي، بخصوص نهائي النسخة الماضية من دوري أبطال إفريقيا.

وسيدلي رئيس "الكاف"، بشهادته أمام هيئة التحكيم الرياضية، التي ستنظر في الشكوى التي رفعها الوداد ضد قرار "الكاف"، الذي اعتبر الترجي الرياضي بطلا للمسابقة القارية والوداد منسحبا.

ويطالب الوداد المغربي بشهادة أحمد أحمد في القضية، بصفته رئيسا لـ"الكاف" وشاهدا على الواقعة، إذ يتمسك في شكواه بأنه لم ينسحب، وطالب الطاقم التحكيمي بالرجوع إلى تقنية الفيديو"VAR"، بعد إلغاء الهدف الذي سجله في الشوط الثاني من تلك المواجهة.

وقالت تقارير إعلامية مغربية إن قرار محكمة التحكيم الرياضية التي ستنظر لأول مرة في مضمون النزاع عبر تقنية الفيديو، لن يخرج في الغالب عن أمرين، إما تثبيت الترجي بطلا لإفريقيا، أو تأكيد "وجود غش وتدليس في احترام شروط إقامة مباراة في كرة القدم"، وبالتالي منح اللقب للوداد.