قال رئيس الجامعة التونسية لكرة السلة علي البنزرتي، أنه سيتمّ غدا السبت حسم أمر مصير البطولة الوطنية لكرة السلة للموسم الجاري بعد ان توقفت المقابلات منذ منتصف مارس الماضي في إطار الالتزام بالتدابير التي تمّ اتخاذها لمقاومة جائحة كورونا.

وأضاف البنزرتي لـ"وات" أن القرار النهائي في شأن عودة البطولة من عدمها سيتم اتخاذه على ضوء موقف السلطات العمومية وبالتشاور مع أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة والأندية، معربا عن أمله في أن يتمّ الإذن بإطلاق التدريبات في أقرب الآجال بشكل فردي وضمن مجموعات صغيرة (ثلاثة لاعبين) وبعد إذن الإطار الطبي والالتزام بكل التدابير الوقائية سواء على مستوى فضاء التدريب والمنافسات أو تنظيم المقابلات وفق الشروط الصحية.

كما استبعد البنزرتي أن يتم اللجوء إلى تجميع الفرق في مكان محدد لاستكمال المقابلات ملاحظا أن هذا الخيار يطرح تحديات مالية كبيرة على الجامعة وعلى الأندية وأنه سينتظر إذن السلطات العمومية ذات الصفة لعودة النشاط الرياضي وإجراء المقابلات حسب بروتوكول صحي معتمد.