تتجه طائرة كريستيانو رونالدو إلى تورينو قادمة من مطار فونشال، وذلك للعودة إلى إيطاليا بعد شهرين قضاهما في مسقط رأسه بجزيرة ماديرا البرتغالية.

وكان رونالدو قد اتجه إلى ماديرا من أجل الاطمئنان على صحة والدته إثر إصابتها بوعجة صحية مطلع مارس الماضي، بعد مباراة يوفنتوس وإنتر.

وخلال تواجده في بلاده، أُعلن عن توقف المسابقات الأوروبية بسبب ظهور حالات فيروس كورونا بين اللاعبين، الأمر الذي جعله يستمر هناك ولا يعود إلى إيطاليا

وقام رونالدو باستئجار فيلا من أجل البحث عن المزيد من الخصوصية، وللحصول على مساحة من الوقت والمكان ليمارس تمارينه الخاصة كي لا يفقد لياقته.

وفي الوقت الذي يستعد فيه القائمون على مسابقات كرة القدم في أوروبا لإعلان عودة التدريبات تمهيدًا لاستئناف النشاط من جديد، بدأت الأندية تستعيد لاعبيها.

وبمجرد عودته، سيدخل رونالدو في حجر صحي لمدة أسبوعين، ليأخذ فترة عزلة بعيدًا عن الاختلاط خوفًا من حدوث إصابات أو عدوى.