أكد رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء أنه لا مجال لسنة بيضاء بالنسبة لبطولتي الرابطتين المحترفتين الأولى والثانية لكرة القدم في الموسم الجاري وكذلك لن يتم اعتماد الترتيب الحالي أو أي صيغة أخرى لحسم رهانات التتويج وتفادي النزول، مشيرا إلى أن عودة نشاط البطولة تبقى رهين قرار السلطات العمومية المعنية مشددا على أن الأولوية هي لتأمين صحة الجميع في هذا الظرف الاستثنائي

وبدا الجريء مصرا على استكمال الموسم متى سمحت الظروف بذلك وأعرب مساء اليوم الخميس 9 أفريل 2020، عن أمله في عودة نشاط البطولة بعد شهر رمضان، مشيرا إلى أن ذلك يبقى رهين تحسن الوضع الصحي في البلاد وقرار السلطات المعنية في الشان مشددا على أنه في كل الحالات فإن العودة للملاعب متى تقرر ذلك ستكون بدون حضور الجمهور

يذكر أن المكتب الجامعي كان قد قرر تعليق بطولات الشبان وكرة القدم للسيدات كما تمت برمجة دورات مصغرة لحسم الصعود والنزول في بعض رابطات بطولات الهواة حسب نظام محدد وانهاء الموسم لعدد كبير من فرق رابطات الهواة من المستويين الاول والثاني