أعلن نادي تشيلسي الإنجليزي، عن تماثل لاعبه الشاب كالوم هودسون أودوي للشفاء التام من فيروس كورونا، والذى لحق به مؤخرًا، وذلك بعد أن قضى اللاعب فترة العزل الذاتي المطلوبة.

وقال تشيلسي في بيان رسمي: "يسعدنا الإعلان عن أن كالوم هودسون أودوي أصبح الآن بحالة جيدة بعد قضاء فترة العزل الذاتي المطلوبة، والتى جاءت بعد تحليل اللاعب والذى كان إيجابيًا".

وأضاف: "بالإضافة إلى شعور اللاعب بالرضا، فإن الجناح الشاب يعمل بجد في التدريبات بالمنزل للحفاظ على لياقته البدنية، مثله مثل بقية لاعبي تشيلسي".

وكان تشيلسي قد أعلن عن إصابة أودوي بالفيروس المستجد فى 13 مارس الجاري حيث جاءت عينة اللاعب إيجابية ، وقد تم إخلاء النادي بعدها وتعقيمه.

أودوي حرص بعدها على طمأنة محبيه من خلال صفحته بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، حيث أكد لهم أنه يتبع الإرشادات الصحية ويعزل نفسه عن الجميع من أجل التمثل للشفاء