في إطار متابعة الجامعة التونسية لكرة القدم لوضعية العديد من اللاعبين والمدربين وأطباء الفرق الناشطين بالخارج وخاصة المقيمين بالسعودية التي يوجد بها عدد كبير من الرياضيين ، وتجاوبا مع الكم الهائل من الإتصالات التي وردت على رئيس الجامعة، راسل الرئيس وديع الجريء وزير شؤون الخارجية التونسية نور الدين الري قصد السماح للخطوط التونسية بتخصيص رحلة جوية بين مطار جدة ومطار تونس قرطاج في أقرب وقت ممكن لتمكين جاليتنا التونسية من الأسرة الرياضية من العودة إلى وطنهم خاصة و أن العديد منهم أنهى إلتزاماته المهنية وهو ما يمكن أن يعرضهم وعائلاتهم لصعوبات مادية ومعيشية.

هذا ونؤكد التزام الجميع بالحجر الصحي كيفما تقرره مؤسسات الدولة المعنية مع إمضاء المعنيين بالأمر لوثيقة يلتزمون من خلالها بهذا الإجراء قبل عودتهم من مطار جدة.