أعلنت اللجنة الأولمبية الكندية أن رياضييها لن يشاركوا في أولمبياد طوكيو هذه الصائفة بسبب تفشي وباء فيروس كورونا وخطورته.

وقالت اللجنة في بيان لها "تطالب اللجنة الأولمبية الكندية ولجنة ذوي الاحتياجات الخاصة اللجنة الأولمبية الدولية ولجنة ذوي الاحتياجات الخاصة ومنظمة الصحة العالمية بتأجيل الألعاب لعام واحد ونحن نعرض دعمنا الكامل للمساعدة في التغلب على كل صعوبات إقامة الألعاب في موعد جديد".
وأضاف البيان أنه "في الوقت الذي ندرك فيه الصعوبات الملازمة لأي تأجيل، فلا يوجد أهم من صحة وسلامة رياضيينا والعالم ".