أعلن نادي روما الإيطالي عدم سفره إلى إسبانيا لمواجهة فريق إشبيلية ضمن منافسات الدور ثمن النهائي في بطولة الدوري الأوروبي، وذلك بسبب الإجراءات الإحترازية المتبعة من جانب السلطات الإسبانية خوفًا من تفشي فيروس كورونا.

وقال النادي الإيطالي في بيان نشره عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر: ”لن يسافر فريق روما إلى إسبانيا من أجل خوض المباراة أمام إشبيلية في الدوري الأوروبي، وذلك بعد عدم السماح لطائرة الفريق القادمة من إيطاليا بالهبوط في إسبانيا“.

كما منعت السلطات الإسبانية السفر من وإلى إيطاليا خلال الفترة المقبلة، وهو ما يهدد استمرار إقامة البطولات القارية الخاصة بالأندية حتى إشعار آخر.

وكانت الحكومة الإيطالية قد أصدرت قرارًا بتعليق كافة الأنشطة، ومن بينها الرياضية والدوري الإيطالي، بعدما انتشر فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد.