انتظم مساء اليوم الجمعة 28 فيفري 2020 بالقاهرة، مباراة في إطار ربع النهائي ذهاب لدوري أبطال إفريقيا، بين الزمالك المصري والترجي الرياضي التونسي بحضور جماهير غفيرة من الجانب المصري، وحضور محترم من مشجعي الفريق التونسي.

وانطلق اللقاء بإصرار من الترجي لتجاوز الهزة النفسية التي مرّ بها بعد خسارة كأس السوبر الإفريقي لموسم 2019 بقطر منذ أسبوعين. وقد أثمر الضغط الذي مارسه الترجي هدفا أوّل عن طريق رؤوف بلغيت، وسعيا إلى تدعيمه من خلال السيطرة على الشوط الأوّل في أغلب ردهاته. غير أنّ الزمالك لم يرضخ لتلك الضغوط وتمكن من تعديل النتيجة عن طريق المغربي أونجم.

الشوط الثاني شهد معادلة مغايرة بنجاح الزمالك في السيطرة على وسط الميدان وخلق فرص خطيرة توجت بهدف ثان جعل الترجي يفقد توازنه تكتيكا ونفسيا. وزاد الطين بلة حصول المدافع محمد علي بن رمضان على ورقة حمراء تفتّت بعدها الثقل الذي تسلح به الترجي واكتفى بمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه ومنع الفريق المصري من رفع الفارق، لكن الهدف الثالث جاء ليبخر آمال الترجي نهائيا.

ويبدو أنّ الترجي سيكون في وضع لا يحسد عليه أمام جمهوره إن كان يفكر جدّيا في الترشح للدور الموالي.