أعلنت لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا اعتزالها للنشاط عن سنٌ 32 عاما بعد مشوار حافل تميز بالتتويج بخمسة ألقاب في البطولات الكبرى.

وقد جاء نبأ الاعتزال عبر مقال في مجلة (فانيتي فير) وجهت فيه شارابوفا رسالة تودّع فيها ملاعب التنس وكرة المضرب وشكرت جماهيرها عن مساندتهم الدائمة مؤكدة أن اتخاذ القرار لم يكن سهلا.

ولا يشكّل القرار مفاجأة كبيرة بعد أن تضرّرت شارابوفا من الإصابات وتراجع مستواها بعد العودة من الإيقاف لمّدة 15 شهرا في 2017 نتيجة العثور على مادة ميلدونيوم المحظورة في عينة خلال الكشف عن المنشطات في بطولة استراليا المفتوحة 2016.

وخاضت المصنفة الأولى على العالم سابقا مباراتين فقط هذا العام وخسرت في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة وتراجع تصنيفها للمركز 373.

وأضافت شارابوفا "بالعودة للوراء الآن أدرك أن التنس كان جبلي، طريقي الممتلئ بالوديان والمنحنيات لكن المنظر من فوق القمة كان مذهلا. بعد 28 عاما وخمسة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى أجد نفسي مستعدة لتسلق جبل آخر والمنافسة في أجواء مختلفة".