شارك فريق الاستدامة باللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية المسؤولة عن تنظيم المونديال في الفعالية السنوية للبرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة "ترشيد"، التي نظمتها المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء بهدف رفع الوعي بين أفراد المجتمع حول ترشيد استهلاك الكهرباء والماء، وكفاءة الطاقة، والحفاظ على البيئة.

وشهدت فعالية "ترشيد" السنوية حضور أعضاء من فريق الاستدامة باللجنة العليا، لزيادة وعي طلبة المدارس بأهمية اتباع سلوكيات تحافظ على البيئة، بالإضافة إلى تعريفهم بمختلف جوانب الاستدامة في الاستعدادات المتواصلة لاستضافة بطولة كأس العالم 2022.ا واستعرض ثلاثة من خبراء الاستدامة في اللجنة العليا، هم المهندس عبدالرحمن المفتاح، والدكتورة تالار ساسوفاروغلو، والسيد أوريان لوندبيرغ، أمام الطلبة استعدادات استضافة مونديال 2022، كما أكدوا على رؤية اللجنة العليا لتنظيم النسخة الأكثر حفاظاً على البيئة في تاريخ بطولات كأس العالم.

وفي تصريح لها حول المشاركة في الفعالية، قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "نحرص على دعم جهود الاستدامة والمحافظة على البيئة باعتبارها من قيم اللجنة العليا الأساسية. ونواصل العمل بكل جد لاستضافة نسخة مستدامة من بطولة كأس العالم في عام 2022، والإسهام في ترك آثار إيجابية في أنحاء البلاد على صعيد الاستدامة، والتي تأتي في جوهر كافة مشاريع البنية التحتية المرتبطة باستضافة المونديال، خاصة الاستادات الثمانية التي ستشهد منافسات البطولة.