قال سليم شيبوب خلال استضافته ببرنامج "للتاريخ..." اليوم الاثنين 27 جانفي 2020: "العشرية الأخيرة من حكم بن علي مثلت كارثة على الرياضة التونسية، ومن ذلك أنّي تخليت عن رئاسة الترجي نتيجة لمؤامرة حين تمّ تجنيد بعض المشجعين لشتمي فاخترت الانسحاب الترجي خصوصا بعد لجوء ولاية تونس ووزارة التجهيز إلى استخدام جرافة كبيرة لإزاحة المعلقات الإشهارية من حديقة الرياضة أ، لذلك قدمت استقالتي لتجنيب الترجي المزيد". 

وأكّد شيبوب أنّه لم يكن يعلم أنّ عثمان جنيّح تمت إزاحته من رئاسة النجم، ثمّ استدرك أنّ سبب تعسف النظام على رئيس النجم الأسبق حين طلبوا منه سحب الاحتراز الفني الذي سجله على منافسه بكنّه لم يخضع للضغوط المسلطة عليه.