وقال "فيفا" في بيانه: "تبعًا للتعديلات التي تم إقرارها على لائحة الانضباط في عام 2019، فإن الفيفا قد يصدر عقوبات دولية على أي من الاتحادات القارية أو الدولية التي تتورط في أحداث عنصرية، مثل التي حدثت خلال مواجهة بلغاريا وإنجلترا في تصفيات يورو 2020."
وأكمل البيان: "ينتظر الفيفا مراسلته في أقرب وقت ممكن بنتائج تحقيقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المتعلقة بتلك القضية، وهذا قد يعني إصدار عقوبات إضافية دولية."