و بالإضافة إلى الفوز باللقبين فإن أهمية الإنجاز التونسي تكمن في احتلال لاعباتنا المراكز الثلاثة الأولى ونيل الذهب والفضة والبرنز للمرة الأولى في تاريخ البطولات العربية للقولف.

و عرفت اللاعبة التونسية غزلان الساقي تألقا  لاسيما في اليوم الثالث والأخير من المنافسات الذي سجلت خلاله أفضل نتيجة في البطولة بكسب الجولة الختامية بثلاث ضربات تحت المعدل برصيد 69 ضربة بما أهلها لإنهاء المنافسات في المرتبة الأولى برصيد  225 ضربة و إحراز الميدالية الذهبية.

وتفوّقت الساقي على مواطنتها كنزة لعذاري التي فازت بالميدالية الفضية بفارق ضربتين عن المتوجة باللقب وبرصيد 227 ضربة.  وأكملت هادية المنصوري المنصة محرزة الميدالية البرنزية بمجموع 234 ضربة.

وكانت  السيطرة التونسية على مستوى الفرق بظفر المنتخب التونسي بالتاج العربي برصيد 449 نقطة متقدما بفارق كبير على كل من منتخبي الإمارات صاحب المرتبة الثانية والمغرب الثالث في الترتيب.

وأمّا في منافسات الشبان لم ينجح إلا منتخب الأواسط , دون 18 سنة , في اعتلاء منصة التتويج بالظفر بالميدالية البرنزية وراء المغرب الفائزة بالذهب و مصر صاحبة المركز الثاني. وشهدت منافسات الشبان سيطرة مغربية مطلقة بالفوز باللقبين في صنفي الأصاغر ( دون 15 سنة) والأشبال ( أقل من 13 سنة) .وقد تحصل ممثلولنا على المركز الخامس في الفئتين.