ويأتي هذا الموقف في ظل الاستياء الكبير الحاصل لدى هيئتي الفريقين بخصوص عدم وضع التذاكر الكافية على ذمة أحباء النادي، ذلك أنّ طاقة استيعاب الملعب الاولمبي برادس تصل إلى 60 ألف متفرج ومع ذلك لم يتم تخصيص سوى 30 ألف تذكرة للجماهير تحصّلت منها الرئاسات الثلاث حوالي 8 ألاف تذكرة من حصة أنصار الفريقين، إلى جانب عدم تجسيم الوعود بترفيع الحصة بـ 10 آلاف تذكرة إضافية توزع مناصفة على الناديين.كما لم يتم تمكين هيئتي النادي الصفاقسي والنجم الساحلي من مقصورات بالملعب ولا دعوات لحضور المباراة وهو ما أوقع مسؤولي الفريقين في حرج شديد مع الأنصار ومع المستشهرين والداعمين.وذكرت  موزاييك  نقلا عن  مصادر موثوقة أنّ أمين مال النادي الصفاقسي وكاتب عام النجم الساحلي مرابطان بمقر الجامعة التونسية لكرة القدم في انتظار قرارات جديدة.