وتحقق السلطات الفرنسية في كيفية إسناد تنظيم مونديال 2022 إلى قطر، في ضل شكوك أن الدولة المنظمة للمسابقة الأكبر عالميا سنة 2022 قد اقدمت على دفع رشاوي لمسؤولين في الاتحاد الدولي (فيفا) والاتحادات القارية والمحلية. تقدر بعشرات الملايين من الدولارت .