و ذلك حتى تكون المعاملة بالمثل ويتمكن جميع الأطراف من نفس الحقوق . وفق نص البلاغ