قررت الجهات المسؤولة بالتعاون مع وزارة الداخلية تخفيض عدد جماهير الترجي الرياضي التونسي ب15 الف متفرج ، خلال المباراة النهائية التي ستجمع الاحمر و الاصفر بالوداد المغربي على خلفية اكتشاف شق كبير في جهة مدارج جمهور الترجي التونسي.

وهو ما يهدد سلامة الجماهير في حالة انهيار ذلك الجزء من ملعب رادس.

وقد زار فريقا متكونا من أمنيين ومسؤولين من الحماية المدنية بالإضافة إلى ممثلين لفريق الترجي الرياضي التونسي، مساء اليوم الملعب الأولمبي برادس للاطلاع على حالته قبل 4 أيام من موعد نهائي رابطة الابطال الافريقية بين الترجي والوداد المغربي، و قد تفاجأ الجميع بالحالة الخطرة لبعض المناطق في المدارج العلوية وخاصة تلك الموجودة على مستوى المنعرج الجنوبي حيث تبين وجود قوق عميقة تتطلب التدخل العاجل والقيام بالاصلاحات الضرورية لتفادي اي كارثة قد تحصل.